السبت 24 فبراير 2018
الرئيسية / يومياتي / إنا لله وإنا إليه راجعون

إنا لله وإنا إليه راجعون

 

إنا-لله-وإنا-إليه-راجعون-مدونة-عزيز

في زحام الحياة تستوقفنا مشاهد لتقطع سلسلة عمرنا لكي تحاسبنا، تعاتبنا كصغار خائفين.

شهد عيد الأضحى الماضي لحظة أمسكتني من كتفي.. وهزتني بعنف لأقف متجمدا أمامها.. لم أصرخ ولم أنبت ببنت شفة فقط عاد شريط حياتي يمر أمامي ببطء عادت أطياف أيامي وبقايا جنوني تمر مع الشريط، لأسأل نفسي ذاك السؤال القديم الجديد، الذي يرن في أذني كل مساء: ماذا لو كنت التالي؟؟؟؟؟ كيف سيكون حالي؟ وكيف سيذكرني أحبابي وإخوتي. دوت صرخة في أعماقي لترفض الأمر .. فهناك أحلام لم أحققها بعد .. هناك أفكار لم أنتهي من ترتيبها بعد .. هناك وهناك .. لكن عندما سيأتي لن يطلب الإذن مني سيسرقني من نفسي على غفلة مني ويا ترى هل سأكون جاهزا للإمتحان؟

رحمك الله أخي عثمان وأسكنك الفردوس الأعلى.

تعليق واحد

  1. لا أدري لما في كل مرة أشاهد الموت أحسن أنه يقترب أكثر في ظرف سنة توفي اكثر من 3 اشخاص اعرفهم.. وجدتني اليوم فقط افكر ماذا لو متنا اليوم ؟ ماذا حضرنا لذالك اليوم والساعة ؟ تخيل ولو لوهلة بالقبر ؟ شيئ مخيف حقاً

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *