السبت 24 فبراير 2018
الرئيسية / مختصرات / نام ولم يستيقظ

نام ولم يستيقظ

لا-يؤجل-عمل-اليوم-إلى-الغد
إعتاد في كل ليلة أن يعاقر كل المحرمات، وقبل أن ينام كان دائما ما يردد: غدا سوف أقلع عن كل الخبائث وأعود إلى الطريق، يستيقظ في الصباح وينسى وعده الذي قطعه على نفسه بالأمس ليعود أدراجه منغمسا مع شيطانه في معاشرة الخمر والنساء حتى أصبحت حالته لا ترضي صديقا ولا عدوا.
في المساء يكرر سمفونيته الرتيبة: غدا سأتوب وأقلع عن المحرمات.
كان هذا ديدنه لسنوات وذات مساء قال كما العادة: غدا سوف أتوب.
لكن هذه المرة نام ولم يستيقظ.

8 تعليقات

  1. في هذه الحالة ما سيكون مصيره مع وضوح وجود نية 🙂

    • صديقي هشوووم
      انقلب إلى ربه إن شاء عذبه وإن شاء غفر له.
      لكن تبقى الفرائض لا تدخلك الجنة هي تنجيك من النار فقط فما بالك بالنية.
      سعيد بتواجد بصمتك هنا

  2. نسأل الله الهداية أخي عزيز قبل فوات الآوان

  3. فعلا هذا واقع معاش,والكثير منا يلازمه حتى ولو لم نعاقر المحرمات هناك أشياء صغيرة نقوم بها ونعد أنفسنا بتركها ولا نتركها تدوينة جميلة ومدونة رائعة موفق أخي عزيز.

    • أخي سعد
      أكبر مشكل يعترض شباب هذا الوقت هو التسويف وحتى في غير المحرمات (ربما الأشياء البسيطة كما قلت)
      بصمتك هي الأجمل وتواجدك هو الأروع
      ودي وإحترامي

  4. تم تحرير التعليق (…)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *